حياتي التي أعيشها كالقهوه التي أشربها.. على كثر مرارتها لا أزال أتلذذ بطعمها




الأحد، 6 نوفمبر، 2011

يسألونك ماذا تعمل .. لا ماذا كنت تريد أن تكون
يسألونك ماذا تملك لا ماذا فقدت
يسألونك أي مدينة تسكن لا أية مدينة تسكنك
يسألونك ما عمرك لا كم عشت من هذا العمر
يسألونك هل تصلي ولا يسألونك هل تخاف الله
يسألونك ما اسمك لا ما إذا كان هذا الإسم يناسبك
يسألونك عن أخبار المرأة التي تزوجتها لا التي تحبها
ولذا تعودت أن أجيب عن هذه الأسئلة بالصمت ….
فنحن عندما نصمت نجبر الآخرين على تدارك خطاياهم
لا جدوى من الاحتماء بمظلة الكلمات فالصمت أمام المطر أجمل
نحن نتجمل بالكلمات ونختارها كما نختار ثيابنا حسب مزاجنا وحسب نوايانا…
الأشياء الحميمة نكتبها ولا نقولها فالكتابة هي اعتراف صامت…

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق